Posted by: bankwahabi | September 19, 2007

BUAT MAULUD NABI MASUK NEREKA BUAT MAULUD ‘ORANG INI’ MASUK SYURGA???!

( Gambar Hiasan ‘bermakna’ )

http://www.abu-syafiq.blogspot.com/

Cukup mengelirukan orang awam. Bagi Wahhabi buat maulud Nabi Muhammad akan masuk nereka.

Buat maulud (birthday) mereka pula masuk syurga kah?!

Buktinya pengampu ajaran Wahhabi atau yang malu mengaku Wahhabi bertopengkan nama As-Salaf tapi tak tahu salaf tu kemende. Dia sendiri menyambut besday setiap tahun (gambar hiasan di atas ).

*RUJUK FATWA BINBAZ WARTAKAN SAMBUTAN BIRTHDAY ADALAH HARAM, JAHILIYAH, SYIAH DAN KUFFAR SAHAJA YANG BUAT. DEMIKIAN FATWA BINBAZ YANG MENGKAFIRKAN @ MENGHARAMKAN SESIAPA YANG BUAT SAMBUTAN ULANGTAHUN KELAHIRAN:

http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=fatawa&id=84

بالموالد

القسم : فتاوى > فتاوى المناسبات
السؤال :
الحمد لله والصلاة ، والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد : فقد اطلعت على كلمة نشرتها جريدة المدينة بعددها الصادر في يوم الاثنين الموافق 28 / 12 / 1401 هـ مضمونها أن الأخ جمال محمد القاضي رأى في برنامج أبناء الإسلام الذي يبث من التلفاز السعودي حلقة تشتمل على الاحتفال بعيد الميلاد . ويسأل جمال هل عيد الميلاد يجيزه الإسلام ؟

الجواب :
لا ريب أن الله سبحانه وتعالى شرع للمسلمين عيدين يجتمعون فيهما للذكر والصلاة ، وهما : عيد الفطر والأضحى بدلا من أعياد الجاهلية ، وشرع أعيادا تشتمل على أنواع من الذكر والعبادة كيوم الجمعة ويوم عرفة وأيام التشريق ، ولم يشرع لنا سبحانه وتعالى عيدا للميلاد لا ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ولا غيره ، بل قد دلت الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على أن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين ومن التشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى وغيرهم ، فالواجب على أهل الإسلام ترك ذلك والحذر منه ، وإنكاره على من فعله وعدم نشر أو بث ما يشجع على ذلك أو يوهم إباحته في الإذاعة أو الصحافة أو التلفاز لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)) متفق عليه ، وقوله صلى الله عليه وسلم ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)) أخرجه مسلم في صحيحه وعلقه البخاري جازما به ، وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول في خطبة الجمعة : ((أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة)) والأحاديث في هذا المعنى كثيرة ، وفي مسند أحمد بإسناد جيد عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((من تشبه بقوم فهو منهم)) وفي الصحيحين عن أبي سعيد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة وفي لفظ شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه)) قالوا يا رسول الله اليهود والنصارى ؟ قال ((فمن)) وفي هذا المعني أحاديث أخرى كلها تدل على وجوب الحذر من مشابهة أعداء الله في أعيادهم وغيرها ، وأشرف الخلق وأفضلهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده في حياته ، ولم يحتفل به أصحابه بعده رضي الله عنهم ولا التابعون لهم بإحسان في القرون الثلاثة المفضلة ، ولو كان الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم أو مولد غيره خيرا لسبقنا إليه أولئك الأخيار ، ولعلمه النبي صلى الله عليه وسلم أمته وحثهم عليه أو فعله بنفسه ، فلما لم يقع شيء من ذلك علمنا أن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين التي يجب تركها والحذر منها امتثالا لأمر الله سبحانه وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم . وذكر بعض أهل العلم أن أول من أحدث الاحتفال بالموالد هم الشيعة الفاطميون في المائة الرابعة ، ثم تبعهم بعض المنتسبين إلى السنة في هذه البدعة جهلا وتقليدا لهم ولليهود والنصارى ، ثم انتشرت هذه البدعة في الناس ، والواجب على علماء المسلمين بيان حكم الله في هذه البدع وإنكارها والتحذير منها ، لما يترتب على وجودها من الفساد الكبير وانتشار البدع واختفاء السنن ، ولما في ذلك من التشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى وغيرهم من أصناف الكفرة الذين يعتادون مثل هذه الاحتفالات ، وقد كتب أهل العلم في ذلك قديما وحديثا ، وبينوا حكم الله في هذه البدع فجزاهم الله خيرا ، وجعلنا من أتباعهم بإحسان . وهذه الكلمة الموجزة أردنا بها التنبيه للقراء على هذه البدعة ليكونوا على بينة ، وقد كتبت في ذلك كتابة مطولة نشرت في الصحف المحلية وغيرها غير مرة ، ولا ريب أن الواجب على المسئولين في حكومتنا وفي وزارة الإعلام بوجه أخص وعلى جميع المسئولين في الدول الإسلامية منع نشر هذه البدع والدعوة إليها أو نشر ما يوهم الناس إباحتها أداء لواجب النصح لله ولعباده ، وقياما بما أوجب الله من إنكار المنكر ، ومساهمة في إصلاح أوضاع المسلمين وتطهيرها مما يخالف الشرع المطهر ، والله المسئول بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصلح أحوال المسلمين ، وأن يوفقهم للتمسك بكتابه وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام ، والحذر من كل ما يخالفهما ، وأن يصلح قادتهم ويوفقهم لتحكيم شريعة الله في عباده ومحاربة ما خالفها إنه ولي ذلك والقادر عليه .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

المصدر :
مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة- مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع

* INI LAGI FATWA BINBAZ BAHAWA SAMBUTAN ULANGTAHUN KELAHIRAN ADALAH BID’AH DAN PELAKUNYA LAYAK DIHUMBAN DALAM NERAKA.DEMIKIAN KENYATAAN BINBAZ:

http://www.binbaz.org.sa/index.php?pg=mat&type=fatawa&id=83

حكم إقامة أعياد الميلاد

القسم : فتاوى > فتاوى المناسبات
السؤال :
ما حكم إقامة أعياد الميلاد ؟

الجواب :
الاحتفال بأعياد الميلاد لا أصل له في الشرع المطهر بل هو بدعة لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)) متفق على صحته . وفي لفظ لمسلم وعلقه البخاري رحمه الله في صحيحه جازما به : ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )) ومعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده مدة حياته ولا أمر بذلك ، ولا علمه أصحابه وهكذا خلفاؤه الراشدون ، وجميع أصحابه لم يفعلوا ذلك وهم أعلم الناس بسنته وهم أحب الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأحرصهم على اتباع ما جاء به فلو كان الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم مشروعا لبادروا إليه ، وهكذا العلماء في القرون المفضلة لم يفعله أحد منهم ولم يأمر به . فعلم بذلك أنه ليس من الشرع الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم ، ونحن نشهد الله سبحانه وجميع المسلمين أنه صلى الله عليه وسلم لو فعله أو أمر به أو فعله أصحابه رضي الله عنهم لبادرنا إليه ودعونا إليه . لأننا والحمد لله من أحرص الناس على اتباع سنته وتعظيم أمره ونهيه . ونسأل الله لنا ولجميع إخواننا المسلمين الثبات على الحق والعافية من كل ما يخالف شرع الله المطهر إنه جواد كريم .

المصدر :
مجلة البحوث الإسلامية العدد الخامس عشر، ص 285 – مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع
* Sambutan Maulid Nabi Muhammad adalah harus.

Dipetik dari : Email Pelajar Malaysia Madinah


Responses

  1. wahai pengikut salaf dan khalaf! berlapang dada lah dalam masalah khilafiyah. Kata nabi yang maksudnya, “…sekiranya dia(mujtahid) betul, baginya 2 ganjaran. sekiranya salah, baginya satu ganjaran.” Kan jelas tu, tak timbul masalah ke neraka. wahai salafi, jangan hukum bid’ah cepat sangat. Bid’ah bukan hukum, ia katanama yang merujuk kepada perkara baru yang tidak ada zaman nabi. perkara yang tidak ada zaman nabi, bukan semua tak boleh buat. Ada perkara yg zaman nabi takbuat, tapi menjadi ijma’ sahabat seperti pembukuan al Qur’an yang dilengkapkan zaman Saiyidina Othman al Affan. Kepada khalaf pula, akui lah bahawa memang ada sesetengah masalah furu’ , ada pendapat rajih dan marjuh. Maka meraikan pendapat yang rajih(dalilnya kuat) adalah lebih utama. Tetapi ingatlah wahai golongan salafi bahawa tidak timbul isu orang yang menolak pendpat rajih itu akan masuk neraka!!

    Dalam isu sambut harijadi, kalau sambut maulud nabi dibolehkan, belum tentu sambut harilahir individu tertentu dengan cara tertentu dibolehkan. TAPI kalau HARAM sambut MAULID NABI, SUDAH TENTU SAMBUT HARILAHIR SENDIRI DENGAN CARA TERTENTU(BARAT) DIHARAMKAN!!!


Tinggalkan Jawapan

Masukkan butiran anda dibawah atau klik ikon untuk log masuk akaun:

WordPress.com Logo

Anda sedang menulis komen melalui akaun WordPress.com anda. Log Out / Tukar )

Twitter picture

Anda sedang menulis komen melalui akaun Twitter anda. Log Out / Tukar )

Facebook photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Facebook anda. Log Out / Tukar )

Google+ photo

Anda sedang menulis komen melalui akaun Google+ anda. Log Out / Tukar )

Connecting to %s

Kategori

%d bloggers like this: